رجل أعمال فلسطیني یؤسس "متحف فلسطین.أمریكا

وودبريدج، ولاية كونيتيكت، الولايات المتحدة الأمريكية - ٢١/٧/٢٠١٧ - أعلن رجل الأعمال الفلسطيني الأمريكي فيصل أحمد محمد صالح عن تأسيس متحف فلسطيني مستقل مقره الولايات المتحدة لبحث وحفظ التاريخ والتراث الفلسطيني. هذا وسيهدف المتحف الجديد إلى تقديم معارض تضم مجموعات فنية وأدبية منسقة ومتعددة الوسائط تشمل صورا وأفلاما تاريخية، مقتطفات من التاريخ الشفهي، لوحات رسم، قطعاً أثرية، وغيرها من الكنوز الثقافية الفلسطينية.    وصرح السيد صالح إن مهمة "متحف فلسطين" هي تقديم القصة الفلسطينية ليس للجمهور الأمريكي فحسب، بل لجمهور واسع في جميع أنحاء العالم. والجدير بالذكر أن مؤسس المتحف، بعد قضاء أكثر من أربعين عاماً في المشاريع الريادية، سيوجه انتباهه إلى معالجة مشكلة الإعلام الفلسطيني من خلال أكثر المشاريع الفلسطينية طموحاً في الولايات المتحدة. ولد السيد صالح في بلدة البيرة (رام الله)، لأسرة لاجئة من قرية سَلَمَة الواقعة في قضاء مدينة يافا الفلسطينية. أتى إلى الولايات المتحدة في عام ١٩٦٩ لإكمال دراسته الثانوية ومتابعة التعليم العالي. وقد اعتمد المتحف عدداً من المبادرات الاستراتيجية الهادفة إلى إنشاء معارض منسقة تتمحور حول إبراز أسلوب الحياة الفلسطيني من القرن التاسع عشر حتى يومنا هذا في جميع أنحاء فلسطين والمهجر. وأكد السيد صالح أن المتحف هو عبارة عن منظمة مستقلة، غير سياسية، غير دينية وغير ربحية تأسست في ولاية كونيتيكت ويشرف عليها مجلس إدارة أولي يضم أعضاءً من الجالية الفلسطينية من جميع مناحي الحياة، بمن فيهم رجال أعمال وأطباء وعلماء ومحامون وباحثون أكاديميون. وقال السيد صالح الذي يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمتحف: "نحن بصدد توسيع مجلس الإدارة لتحقيق المزيد من التنوع الجغرافي والمهني."  يمول السيد صالح مرحلة بدء تشغيل وتطوير المتحف لكنه يأمل أن ينضم إليه رجال أعمال فلسطينيون آخرون كداعمين ومؤسسين.

 

Noor Kalouti